انبعاث "الكوديفوار": عرض من الجمهور الإيفواري للتقدير والامتنان للمغرب

0

 انبعاث "الكوديفوار": عرض من الجمهور الإيفواري للتقدير والامتنان للمغرب



رغم خروجه من دور ثمن النهائي بعد الهزيمة أمام جنوب إفريقيا، إلا أن منتخب المغرب ظل حاضراً بقوة في نهائي كأس الأمم الإفريقية 2023، الذي أقيم أمس الأحد، بين منتخبي كوت ديفوار ونيجيريا. رغم غيابه عن المباراة الختامية، إلا أن الحضور المغربي كان واضحاً وملفتاً.


كما "انبعث طائر الفينيق" للمنتخب الإيفواري، الذي عاد بقوة ليتوج باللقب، بعدما كان خارج المنافسة على اللقب بفضل تأهله كأحد أفضل الثوالث في دور المجموعات، بفضل فوز المنتخب المغربي على نظيره الزامبي.


وأثنى قائد المنتخب الإيفواري ماكس كراديل على المغرب بطريقة مؤثرة، حيث حمل علم المملكة المغربية وركض به في الملعب، مما أثار إعجاب الجماهير الحاضرة ودفعها للتفاعل معه بحماس.


تفاعلت صحيفة "فوت كوديفوار" مع هذه المبادرة بالإشادة بقائد المنتخب الإيفواري ووصفتها بأنها "أخوة حقيقية تم خلقها". الكل يصفق للمملكة".


وعبرت الجماهير الإيفوارية أيضاً عن امتنانها للمغرب وشعبه بعد مساهمتهم في تحفيز منتخب بلادهم وإعادته للمنافسة، حيث جاءت الأعلام المغربية إلى جانب العلم الإيفواري كتعبير عن الشكر والتقدير.


وحتى خارج الملعب، كانت ردود فعل الإيفواريين إيجابية تجاه المغرب، حيث أبدى بعضهم الامتنان للدعم الذي قدمه الشعب المغربي، معتبرين الفوز ليس فقط فوزاً لبلدهم بل أيضاً فوزاً للمغرب وشعبه.


بالإضافة إلى ذلك، كان لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، حضور فعّال في المباراة النهائية، حيث تسلم علم كأس أمم إفريقيا 2025، التي ستستضيفها المملكة، من رئيس الكوت ديفوار، الحسن واتارا، في لحظة رمزية للتعبير عن التضامن والتعاون الإفريقي.


في النهاية، أظهرت هذه المشاهد الرمزية والمؤثرة عمق العلاقات بين المغرب وكوت ديفوار، وبين الشعوب الإفريقية بشكل عام، مما يبرز أهمية التضامن والتعاون في بناء مستقبل مشرق للقارة السمراء.

إرسال تعليق

0تعليقات

إرسال تعليق (0)